الجمعة، 23 يناير، 2015

ملك الإنجازات والإستقرار.




مات الملك عبدالله بن عبدالعزيز بعد مسيرة من الإنجازات ستسجل بأحرف من نور في تاريخ المملكة العربية السعودية ولعل من أهمها الشعور العام بأن المواطن السعودي بالفعل أصبح محور إهتمام الدولة وتمثل ذلك في تعدد المشاريع التنموية التي ركزت على التعليم والتوظيف وتحسين مستوى الخدمات العامة إضافة لتجنيب السعودية المخاطر التي عصفت في منطقة الشرق الأوسط .

الملك عبدالله رحمه الله والذي أشتهر بالبساطة والعفوية كان بالفعل زعيما من طراز نادر فلم يشغل نفسه بالخطابات والتصريحات وركز على الأفعال فإستطاع أن يعلي من شأن المملكة العربية السعودية عربيا فأصبحت هي الدولة المحورية أما دوليا فالسعودية أصبحت عضو في مجموعة الدول العشرين G20 وهي مكانة تبين مدى الأهمية العالمية التي وصلت لها السعودية خلال حكم الملك عبدالله .

من أهم إنجازات الملك عبدالله تحدثث منظومة الحكم في السعودية والإعتماد على الجيل الشاب من أسرة آل سعود وتجديد المناصب التنفيذية في المملكة بأكاديميين متخصصين عبر تعيينات الحزمة الواحدة والتي تضمنت تجديد المناصب الأهم في المملكة دفعة واحدة .

العلاقة بين الكويت والسعودية تطورت خلال عهد الملك عبدالله وكان لافتا العلاقة المميزة بين حضرة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد والملك عبدالله ما خلق حالة من التناغم بين الدولتين في ظل محيط من الأزمات الإقليمية والدولية .

رحم الله الملك عبدالله بن عبدالعزيز وحفظ الله المملكة العربية السعودية من كل شر .

داهم القحطاني

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق