الثلاثاء، 27 مايو، 2008

التشكيل الحكومي ... كلاكيت 100 مرة



تعليق : لمن تكون البشوت ؟

التشكيل الحكومي في الكويت مشكلة المشكلات .

تابعوا معي الفلم .

سمو الامير يكلف رئيس الوزراء وهذه المره كان الشيخ ناصر المحمد .

مقابلات الشيخ ناصر مع المرشحين سرية وتجرى بتكتم ... ومع ذلك تنشر تفاصيلها في صحف الغد .

بعض الطامحين للوزراه يسربون أسمائهم لبعض الصحف لعل وعسا.

بورصة الترشيحات تتغير بين كل مسج ومسج

النواب " يشقون ويخيطون " لا نريد هذا


... هذه الوزيرة ممنوعه
... لا توزروا العلمانيين
... لا توزروا الليبراليين ...


وفي نهاية المشهد الدرامي تظهر التشكيلة
وتجد عناوين الصحف في اليوم التالي

حكومة ضعيفه

التشكيل الحكومي مشروع أزمة



ولكن حينما يقسم الوزراء نجد إبتسامة كل نائب أطول من حدود الوجه الآدمي



الخلاصة :


الكويت من دون قانون ينظم العمل السياسي

ستظل تدور في حلقة مفرغة

هناك تعليقان (2):

  1. فعلا .. نحتاج للاحزاب الساسية المعلنة ، ولكن ألا ترى بأن طرح قانون الأحزاب على هذا المجلس قد يفتح الباب أمام ظهور الأحزاب الدينية .. مما قد يجرنا إلى المشاكل الطائفية ؟

    ردحذف
  2. الى Bad-Ran :

    حسب قراءتي للمقترحات بقوانين التي قدمت في اواخر مجلس 2006 فإنها تمنع قيام الاحزاب على أسس دينية

    كما ان الاحزاب في الحقيقة موجوده على أرض الواقع ومقترح قانون الاحزاب الذي قدمه بعض النواب في مجلس 2006 ينظم ما هو قائم حاليا .


    بالنسبة للطائفية صدقوني الكويت محصنة من هذا الوباء وقد تجاوزت مراحل أسوأ أبان الحرب الايرانية العراقية في الثمانينات حينما كانت الكويت مسرحا للنزاع بين ايران والعراق .

    والتخوفات التي تبرز من حين إلى آخر مردها اولا الحرص على البلد وثانيا التأثر بتداعيات الوضع في العراق .

    ردحذف