الاثنين، 23 فبراير، 2009

للحقيقة والتاريخ ... الإعلانات المؤيده لحماس .. ترويج لحركة كانت تسمي من يذبحنا بـ " إخواننا العراقيين "









أصدرت بعض الجمعيات والنقابات والروابط التعليمية والاتحادات العمالية البيان الذي تتضمنه الصوره :


وهو بيان يتضمن موقفا سياسيا مؤيدا لحركة حماس من قبل هيئات كويتية
وهو الموقف الذي إعتبر ان هذه الحركة كان لها موقفا مشرفا تجاه الكويت خلال الغزو الصدامي (حسب تسمية البيان)


تمهيد




* قانون رقم 24 لسنة 1962 في شأن الأندية وجمعيات النفع العام ( 24 / 1962 )

المادة رقم 6 :


"لا يجوز للجمعية او النادي السعي الى تحقيق أي غرض غير مشروع ، او مناف للآداب ، او لا يدخل في الاغراض المنصوص عليها في النظام الاساسي لكل منهما. يحظر على الجمعية او النادي التدخل في السياسة او المنازعات الدينية ، او اثارة العصبيات والطائفية والعنصرية."




* قانون العمل في القطاع الأهلي

مادة 73 :

" يحرم على النقابات : 1- الاشتغال بالمسائل السياسية أو الدينية أو المذهبية "








نحن ضد إسرائيل جملة وتفصيلا


نحن ضد دولة العصابات الصهيونية


نحن مع الجهاد الفلسطيني والنضال الفلسطيني


نحن ضد المذابح التي تمارس في غزه


نحن ندعو الى كل جهد يعزز الوحده العربية



ولكن


نحن ايضا ضد هذا الاستهتار بمواطنتنا وقوانيننا وكويتيتنا


ونحن ضد ان يطبع البعض مع حماس ويروج لها من دون وجود إجماع وطني


ونحن ضد ان يتم إستخدام صورة سمو الامير الراحل الشيخ سعد العبدالله في قضية تحتمل الخلاف

وهي صورة تعبر عن تسامح كويتي لا يعني بالضرورة تأكيدا لما خلص له البيان من ان موقف حماس كان مشرفا

خلاال الغزو العراقي


ونحن ضد طرح أنصاف الحقائق في إعلانات مدفوعة الأجر من حساب أعضاء الجمعية العمومية في جمعيات النفع العام والنقابات التي أصدرت البيان


ونحن ضد تمويل هذا الإعلان من أطراف خارج إطار هذه الجمعيات والنقابات إذا قيل أنه تم بتبرع


ونحن ضد مخالفة المادة رقم 6 من قانون جمعيات النفع العام


ونحن ضد مخالفة الماده رقم 73 من قانون العمل في القطاع الأهلي


ونحن ضد إي إعلان يصدر لاحقا بشكل مخالف للقانون سواء كان توجه صاحب الاعلان ليبرالي او علماني او ديني


ونحن ضد إستخدام أسلوب الحملات الإعلامية لتغيير مفاهيم راسخه في الذهن عن أهم مرحلة في تاريخ الكويت


ونحن ضد تهميش دور البحث العلمي وحركة التأليف فيما يتعلق بالأحداث التاريخية التي مرت في الكويت واللجوء

للحملات الاعلامية لإحداث أمر واقع


ونحن ضد تسخير مئات المقالات للدفاع عن موقف حركة سياسية تسمي العدو العراقي في خطابها السياسي بـ " إخوانا العراقيين " في الوقت الذي كان فيه هذا الأخ يغتصب حرائر الكويت ويذبح أطفالها الخدج ويشرد شعبها


ونحن ضد الدفاع بهذه الصورة عن حركة سياسية طلبت في العام 1990 إنسحاب جيش الإحتلال العراقي بالتزامن مع إنسحاب القوات الأجبية من المنطقة وهي الدعوة التي تسببت في إستمرار الإحتلال العراقي لسبعة أشهر وأعطت مبررا لشرعية بقاء قوات الإحتلال في الكويت طالما لم تنسحب القوات الأجنبية .


ونحن ضد أن يستمر البعض بالاستذباح للدفاع عن حركة حماس على الرغم ان الحرام والحلال إن لم يكونا بينيين فعلى المسلم أن يحذر من المتشابهات بينهما لا أن يفتي بحل ما تشابه .



للحقيقة والتاريخ الكويت هي بلدكم ومهما كنتم محبين لحماس فعليكم الا تخلقوا حصان طرواد جديد في الكويت يعيد الأوضاع إلى مساء الاول من اغسطس العام 1990 حينما كانت منطقة حولي محتلة من قبل منظمة التحرير الفلسطينية وحينما كان المواطن الكويتي في خطر من النمو الديموغرافي للجاليات الأخرى .


للحقيقة والتاريخ الكويت نحرت من الوريد للوريد وعليكم ان تتعلموا من عبدة البوذا في كوريا الجنوبية في صراعهم المستمر إجتماعيا مع الغزاة اليابانيين أن القبول والمغفرة لا تعني التسامح والنسيان فالالتزام الفطري بالقضية الفلسطينية والدفاع عن ضحايا الصهاينة لا يعني أن يكون كل شيء على حساب الكويت .


الكويت لديها من "طوال الشوارب" ومن أهل الفكر والإطلاع من يمنع الإعتداء عليها ومن يتصدى لمن يسترخص كرامتها ولكن نحذركم من الانسياق لدعوات ظاهرها الرحمة وباطنها العذاب .

صبرنا على إنتقائية على بعض الكتاب وقلنا ان حرية الرأي مقدسة في الكويت وإن كانت قاسية على من تجرع مهانة الغزو ولكن أن تتحول هذه الآراء إلى إعلان مدفوع الأجر فذلك إعتداء جديد على حق كل كويتي في إبداء رفضه لكل من وقف مع المحتل العراقي أي صورة من الصور فقاعدة أخف الضررين التي لجأت إليها حركة حماس لتمسك العصا من المنتصف في العام 1990 لن تشفع لها أمام من سحل وقتل وعذب أحبابهم واشقائهم جهارا نهارا على يد من تسميه حماس " الاخوة العراقيين "


قدموا للفلسطينيين الدعم المادي والمعنوي والدبلوماسي ولكن لا تحاولوا إستغلال مأساة الاطفال والنساء من ضحايا العربدة الصهيونية في إعادة تأهيل اي فريق فلسطيني كويتيا فالقلوب لا تزال ملأى فأتركوها لحزن وألم لا يشعر به إلا من يكابده .


ولأن هناك من نثق في محبته للكويت من أعضاء هذه الجمعيات والنقابات والروابط والاتحادات

ولأننا نجزم بأن الصورة لم تكن واضحة أمامهم

فإننا نرجو منهم جميعا أن يسحبوا تأييدهم لمثل هذه البيانات وان يجنبوا أنفسهم وزر معركة ليست بمعركتهم .



تعليقات نشرت في جريدة الآن الإلكترونية


الغالبية أساؤوا للكويت
ندري أن في كل شعب سيئ وطيب ، وندري أن هناك فلسطينيون أشراف كانوا في الكويت ،، لكن ما لا يختلف عليه إثنان من الكويتيين ممن كانوا صامدين في الكويت ، ان الغالبية العظمى من الفلسطنيين كانوا أشد غدرا من العراقيين ، وكانوا السبب الرئيسي لتمكن العراقيين من السيطرة على أجهزة الدولة ، حسبي الله عليهم .

ابوسعوود
حماس و نصراللة لاحدالان ساكتين ماادانوتهديد ايران للبحرين

متناقض
طيب اذا انت ماترضى بااحتلال العراق للكويت ... ليش رضيتو بااحتلال امريكا للعراق والافغان ؟؟؟ وتقولون حليفتنا امريكا !!!! اقول اطلع منها يالقحطاني والعراقيين اخوانا رغم انف العرب المستعربه والعاربه طال الزمان او قصر ؟؟ هل نسيت يالقحطاني ان الفتح اتي اتي وسترجع جزيرة العرب موحده تمشي من مكه الى اخر قطر عربي محد يستنكر هذا ياهذا ؟؟

تعليقي : لن نرضى بإحتلال أميركا للعراق وأفغانستان بل المسألة كانت إسقاط نظام دكتاتوري ذبح الاكراد السنة في حلبجة 1988 بالكيماوي وأحدث المجازر في سنة العراق وشيعته وكان خطرا عظيما على الكويت والجزيرة العربية



محمد
أرجو أن يتصف الصحفيين بالحيادية حول قضية حماس والجالية الفلسطينية اثناء الغزو العراقي الغاشم فحماس عندها ادلتها بوقوفها مع الحق الكويتي وإن كان هناك ادلة لبعض الصحفيين تدحض هذا الادعاء فليظهروه امام الشعب الكويتي ، وإن كان هناك بعض من أساء للكويت وشعبها اثناء الغزو فلكل شعب شرذمة وللاسف الشديد وما كان جنود ابو العباس منا ببعيد الذين جاءوا من العراق ممن ينتمون لجبهته حتى أن الجالية الفلسطينية بالكويت لم تشارك أو تساهم ولو بالجزء القليل في أمورهم السيئة تجاه الغزو العراقي الغاشم على دولة الكويت بل إن كثير من الفلسطينيين وقفوا ضد الغزو الصدامي ودفعوا حياتهم وأموالهم مقابل ذلك . ولنرجع إلى مقالات الدكتور محمد العوضي بجريدة الراي بعددها الصادر يوم14 فبراير 2009 بعنوان ( الإعلام الكويتي على الطريقة البعثية ) والدكتور عصام عبداللطيف الفليج في جريدة الوطن بتاريخ 14/2/2009 بعنوان ( بشهادة التاريخ .. حركة حماس رفضت احتلال الكويت)
تعليقي : أرجعوا إلى المحاكمات التي جرت في الكويت بعد التحرير لتروا كم أجرم بعض الفلسطينيين في الكويت ومحمد العوضي يعرض الامور بإنتقائية , والجالية الفلسطينية كان لبعضها دور مؤيد للغزو إن لم نقل بصورة مباشرة كما تم في التبليغ عن بعض الكويتيين ما نتج عنه إغتيالهم فبعدم الالتحاق بالعصيان المدني الذي دعا إليه الشعب الكويتي الصامد وتجاهل ذلك والالتحاق بالمدارس العراقية التي أنشأت في الكويت .
إذا أردنا محاكمة تاريخية فالفلسطينيين الذين في الكويت فيهم الشريف بالتأكيد ولكن أيضا فيهم من خان لقمة العيش التي تقاسمها الكويتيون نعهم منذ نكبة 1948

إذا كندك دليل تكلم
يا داهم القحطاني هات لنا دليل على ان حماس وقفت ضد الكوتي لان الكلام من غير دليل مى الحبر الي كتب به .

الحقائق تتكشف تباعا
.....حلوه الاستشاد بشهادة اثنان من الاخوان العوضي و الفليج لتقييم حماس التي هي من الاخوان المسلمين ...خلاف ان هل هناك انسان واعي يقبل شهاده من العوضي..عيب ان تستغفلوا الناس ....الاخوان المسلمين و اغلب الفلسطينيين وجهان لعمله في موقفهم من الغزو وفي نظرتهم الحاقده تجاه خيرات الكويت و حماس ارهابيين و مؤيدين لصدام ...واذا شتائم مفتي غزه للكويتيين تحاولون تجاهلها و تحاولون استغلال عدم وجود الانترنت في اخفاء موقفهم فهذا لن ينطلي على احدوامر لن يطول اخفائه...وستظهر الحقائق ...كما جرت العاده في كل مواقف الاخوان المسلمين الكاذبه و المتلونه

وانكشفت الاقنعه
حقيقتنا اول ان اشكر الاخوان في اللجنه الكويتيه المشركه على المجهود الذين يقومون فيه لنصره اخوانهم في وتفعيل للدور الكويتي بخصوص هذه القضيه . اما بخصوص الوثائق والحقائق التي نشرت اليوم انها تدل دلاله واضحه على انه حماس كانت مع الكوتيين في محنتهم ونقول لالخ داهم اذى انت تقدر تبثبت عير ذالك فعليك بالدليل

تعليقي : ما نشر لم يتضمن اي وثيقة إنما كان مجرد صور وصفحات منقوله من صحف من مواقعها في الانترنت وتعليقات موجهه .



محتار
يعني شنو تبيهم يقولون بدل اخوانا العراقيين هل يقولون " عيال ال .... العراقيين " عشان احتلوا الكويت .. اذا الكويت راح تفتح سفاره فالعراق وكل يوم زايرنا الرئيس ولا رئيس الوزراء ليش ماطلب من الحكومة طردهم .... كلامك فاضي انا اقول لو تكتب عن سوق الجمعة احسن
تعليقي : حينما كانت رقاب الكويتيين تجز , وحينما كانت حرائر الكويت يتعرضن للاغتصاب لا تلومنا عندما نغضب ممن يسمي النظام البعثي في ذلك الوقت العصيب بإخواننا العراقيين

مدوج!
للأسف لازم تنكشف..حاولت تصنف نفسك محلل منصف ..لكنك ما لبثت أن تراجعت وصرت //////////////////////////// !؟!...يا داهم لا تلعب بعواطف الناس وتصير لسكوب أقرب حافظ على اللي بقى من رزانتك وثقلك وعط الناس حقهم غذا الرب سبحانه وصف طرفي أي نزاع بالإيمان اللي اهو أسمى من الأخوة " وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما ..فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفئ لأمر الله " ...ليش مستكثر على العراقيين تسمية الأخوة اللي عبرت عنها حماس واللي تقولها حماس حتى للخونة ربع عباس!؟!؟!

تعليقي : ما اقوله مجرد رأي فلماذا الغضب والإنفعال والتحول من التعليق على الموضوع غلى شتيمة الكاتب



دغدغة مشاعر
الدنيا معفوسة بالاستجواب ومستقبل الديمقراطية في الكويت وحضرتك شاغل نفسك في جدل بيزنطي مر عليه 19 سنة ...الدنيا تغيرت وثلث الجيل اليوم ما عنده موقف ولا تفاصيل ...اشغل الناس بالمستقبل مو بالماضي اللي له شواربه !
تعليقي : اللي شغل الكويتيين عن قضاياهم المهمة والملحة هم من وضع هذه الاعلانات بألوف الدنانير ليزورا في التاريخ الكويتي كما يشاؤون


تركي العازمي
أتفق مع اللي يطالبون بالإثبات اتهام حركة حماس في هالوقت محاولة للدخول في محور الصراع اللي أطرافه ممانعة ومهادنة ...أقول إقحام سالفة الغزو وتفاصيلهابعد ما أكدت الوثائق كذب سكوب وربعها وإنه حماس أشرف من عباس وجماعته محاولة تعرية لنا وتسطيح لخطابنا تمنيت شخص مثل الأخ داهم ما يكون طاح في هالمطب!!

تعليقي : اولا لا توجد وثائق مجرد نشرات صحافية اما المواقف الميدانية فمن المثبت على معظم فلسطيني الداخل تأييدهم لصدام حسين ودعواتهم في المساجد ضد الكويتيين ولا اريد ان افصل في الموضوع . المسألة ليست حدس وسكوب المسألة أعمق من ذلك ونحن رضينا بالسكوت عن الجرائم التي إقترفت بحق الكويت خلال الغزو وتسامينا فوق الجراح لسنين طويلة اما وان البعض يريد ان يحول الكويت مره أخرى لقاعدة لحماس او اي فصيل فلسطيني آخر فهو أمر مرفوض



على الديحانى الى داهم القحطانى
كلنا نعرف ان السياسة فن الممكن وفن المصلحة وحماس ثبت من خلال الوثائق انها مع الكويت ولاكن تقول ليش قالت الاخوان العراقيين فهى ايضا كانت لهم مصلحة مع العراق عاد لاتكون كتاباتك فيها تجنى على حماس .. ابى اعطيك مثال هاهى العراق اليوم منفتح على الجميع بمافيها الكويت ويريدوا اصلاح الاخطاء ماشفنا انتتقاد منك على اللى غزانا بالكويت خلاص داهم انظروا لبلدكم ولاتنظروا الى بعض المشوشرين من اجل بس الكلام فقط وصدقنى داهم انا معجب بمقالاتك السابقة وان سأعجب بالمقالات اللاحقة بس بشرط نفس النفس لمقالاتك السابقة شكرا
تعليقي : الحديث كان عن فترة حرجة من التاريخ الكويتي والتقارب مع العراق لا يعني ان الشعب الكويتي يقره اما حركة حماس فهي وإن قلنا جدلا انها او قواعدها او قياداتها الوسطى لم تقف ضد الكويت خلال الغزو العراقي الآثم فهي بالتأكيد لم تكن مع الكويت وهذا بحد ذاته أمر يسيء لنا فحين تتعرض دولة لغزو ظالم كما حصل للكويت فحينها حتى الحياد لا يكون مبررا

الحج رضوان
حماس حماس حماس حماس حماس حماس حماس

بوصالح
أنا بسأل الصحفي ليش ردة العلاقات مع العراق مو إحتلو أرضنا؟؟ مو أخذو أسرنا؟؟ بتقولي الشعب العراقي ماله شغل هذول النظام السابق حتى انا بقولك حماس مالها شغل السلطه الفلسطينيه أهم إليي أوقفو ضدنا (حدث العاقل بما يعقل)

منصف
الشيخ العوضي ينقل شهادته عن بو فهد الناطق باسم المقاومة العراقية غريب أمر هؤلاء المتحاملين على حماس والذين يريدون تشويه الحقيقة فهل الشيخ سعد رحمه الله لا يعرف الحقيقة هل هناك من يزايد على موقف الشيخ سعد الذي استقبل زعيم حماس - من يقول ان حماس ايدت صدام فليظهر أدلته _ قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين

تعليقي : الانصاف يتطلب رواية كل القصص وابو فهد يتحدث عن الفسطينيين في الكويت ونحن نتحدث عن الموقف الفلسطيني بعمومه داخل وخارج الكويت



ولا دليل يا الظالم
اقرو المقال كله كلام انشائي

بـــو تــركــى/1
أحسنت داهـم مقالك فى محله , وعندنا ايمان بحق الاخوه الفلسطينين بالجهاد وتحرير فلسطين , ولكن الكويت لها حق علينا , يجب علينا ان لاننجرف اتجاه حماس او فتح وغيرها , سؤال اللى الاخ داهم اين كنت من زيارة النجس رجوب؟؟؟ لماذا لم تعلق عليها.؟؟؟

القحطاني
داهم يا ولد عمي...استريح احسن لك...والله فشلتنا.

mo7ami911
الاخ القحطاني من الشخصيات الصحفية النشطة ، والثورية في نفس الوقت ، وقد عرفته من ايام تغطيته لانتخابات الجامعة ، وكان يحب المعارضة دايما للاسباب معينة في نفسه ، ولكن في هذه الاسطر التي سطرها قال كلمة حق ... انما اريد بها باطل ،، نعم نحن مع القانون ومع الانصياع له ، ولكن ... اتبع ولو على الاقل حكمة انصر اخاك ظالما او مظلوما ... واخواننا في فلسطين الشرفاء منهم طبعا ... لم يأيدوا غزو البعث للكويت لماذا ... لانه وبتفكير بسيط نجد ان غالبية الشرفاء كانوا في الكويت ويعولون اهاليهم وذويهم واقاربهم في فلسطين المحتلة ،، وصدام كان معروفا لديهم كما هو الحال في معرفتهم بمنظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح التي خانت الفلسطنيين انفسهم قبل العرب والكويتيين على اقل تقدير ... اعرف ان توجهك هذا نابع من تصادمك مع الاخوان المسلمين ايام الجامعة حتى يومنا هذا وليس له شأن في حماس ان تعاونوا مع العراق ام لا او ان ايدوا دخول البعثيين للكويت الحبيبة من عدمه ... فالكويت امانة عندك وعندنا ,,, والاسلام امانة والمسلمين امانة ونصرتهم حتى عند خطأهم امانه(معاتبتهم على الخطأ) ... وشكرا اخي وحبيبي وزميلي السابق ..

تعليقي : من الخطأ الدخول في النوايا والثورية ليست من طبعي بل قل العقلانية والواقعية وتقديم مصلحة الجزء الكويتي على الكل العربي والاسلامي فنحن بلد صغير ومن الخطر ان نفكر بالقضايا الاممية كما لو كنا مؤثرين بقدر العراق او السعودية او سوريا او مصر .

الاخوان المسلمون فريق سياسي لم اتصادم معه على الاطلاق بشكل شخصي انما اتفقنا على قضايا واختلفنا على أخرى وإذا الاختلاف يصنف بأنه عداء فإذن قل على الديمقراطية السلام .

مبروك الماجستير وعقبال الدكتوراه يا زميلي .



متابع
عبود ضرب راشد و كسر ضلوعه ومازن قعد يشجع عبود و ما ساعد راشد على جاره عبود..... راشد زعل على عبود و على مازن الى شجعه.... دارت الايام و تراضى راشد مع عبود و مازن لكن بعض عيال راشد يبونه يضل زعلان على أخو مازن موسى بس لانه أخو مازن بالرغم أن موسى ما كان راضي عن عبودو ضربه لراشد..... يعني احنا رضينا على العراق و رضينا على المنظمة و رضينا على الاردن و اليمن و غيرهم بالرغم من مواقفهم السيئة الموثقة.... بس ما ايصير نرضى على حماس ليش؟؟؟ لان سكوب و فؤاد الهاشم يقولون أنهم أيدو الغزو!!! السؤال المهم ماذا بقى لنا كمجتمع أذا ما أخذنا قيمنا من المفكرين العظام أصحاب القيم العليا فؤاداهاشم و فجر السعيد..... حسافة عليك يا كويت.

خر نكته
الأول: سمعت آخر نكته الثاني: شنو الأول: حماس أيدت صدام تدري ليش الثاني: لأ الأول: لإنها سمت العراقيين (إخواننا العراقيين) الثاني: بايخههههههههههههههه

دريهم
ماعندك سالفة.اذا بتقاطع حماس لانها قالت عن العراقيين اخواننا فقاطع امريكا لانها محتلة العراق..هل اصبح العراق شيء نجس؟؟للاسف بتخلون غزو صدام اسوء من الهولوكوست!! حماس لها مصالح مع العراق ومع الكويت ومع الجميع، فلا يحق لك ان تتدخل في شؤونهم، كيف يقيمون علاقات دبلوماسية او مع من يبتعدون! هذه تعود لهم و لايحق لك ان تتدخل في شؤونهم.. اذا لهم علاقة معك فلهم ايضا علاقات مع غيرك وهذه هي العلاقات الدولية.. اما اذا تبي تحجر على الجميع من الاقتراب من العراق، فلا يجوز ذلك ويعتبر تدخل في شؤون الاخرين.. الافضل ان تلتزم الحدود ولا تغلو في مطالبك..

حسن
يا استاذي داهم القحطاني، بغض النظر عن خرق قوانين الدولة في جمعيات النفع العام والقطاعات الاهلية وغير ذلك، لكن جزاهم الله خيراً ان وضحوا موقف حركة حماس الساطع من ازمة الخليج الثانية. وكانت ضد الغزو العراقي، واما عن قولها الاخوة العراقيين، فالعراقيين اخوة للكويتيين وان جاروا علينا. والامريكان ما راح يتمون لنا ابد الدهر.

عجاج
يعني بتخلي الناس تمشي على كيفك؟ وانت شكو فيهم؟ ما يصير هذا الكلام. حماس احرار مع من يقيمون علاقات ومع من يقطعونها. انت مو وصي عليهم. اذا تبي تقاطع، خل السفير الكويتي في بغداد يطلع اول واحد.. حلال عليك وحرام على غيرك تراكم مصختوها حيل.شنو هالعقليات! اتنهى عن خلق وتأتي بمثله عار عليك اذا فعلت عظيم.

بونزار
ماعنده سالفه والحجج الى ساقها اتضحك انت اشكره بس تبى تطلع بالجرايد والتلفزيون بعدجم سنه بيبلش ينزل انتخابات جمعيه بعدين بلدى واخرتها الامه انه اقول استريح بس









هناك 3 تعليقات:

  1. انا لا افهم ما تقصد لكن

    اعتقادي ان الجميع سوف ينسى العراقيين الذين غزو الكويت ويقول ان النظام البعثي هو المجرم والشعب بريء منه لكن واضح انه لن تنسوا الفلسطن مع انهم لم يغزو الكويت واغلبهم غلابه مثل بقية الشعوب ويبقى غزو البعث للكويت عار للفلسطن مدى العمر لا اعلم لماذا ؟؟

    ردحذف
  2. للاسف حركة حدس تريد تلميع نفسها بعد ان انكشفت امام المواطن الكويتي وما الاعلانات المنشوره اليوم الا ادانه لهم وللقيادة الفلسطينيه وحركة حماس

    ردحذف
  3. اتحاد العمال والجمعية الجغرافية يتبرآن من بيان (حماس)

    http://www.alwatan.com.kw/Default.aspx?tabid=205&article_id=486823

    ردحذف