الثلاثاء، 24 مايو، 2011

هكذا أصابت جمعة الدستور مؤسسة الفساد بالهلع



من جمعة الدستور (نقلا عن جريدة الراي )
                                 هؤلاء المواطنون يتم تحريض القوات الخاصة ضدهم ( تصوير مدونة داهم القحطاني)




 لا أدري ما سر هلع بعض الاطراف الحكومية وبعض المحسوبين على مؤسسة الفساد من جمعة التحرير وجمعة الغضب على الفساد طالما كانت الأمور في البلد مستببه وطالما كانت الحكومة واثقة في إجراءاتها وسياساتها .

ولهذا تبدو مستغربة حملة التحريض التي تمارسها قنوات فضائية ومن ضمنها تلفزيون دولة الكويت عفوا تلفزيون حكومة الكويت لتحريض القوى الأمنية على التصدي للشباب الوطني المخلص لوطنه وأميره لمجرد أنه قرر ينظم إجتماعا عاما مشروعا بحكم الدستور .

والغريب أن وزارة الداخلية التي يفترض فيها أن تكون إحدى المؤسسات التابعة للدولة لا الحكومة تقول عن دعوات هؤلاء الشباب أنها تستهدف التحريض على الاضرار بمصالح الوطن العليا وتهديد أمنه واستقرار .


لنفرض أن أفراد القوات الخاصة التي ستحضر في ساحة الصفاة الجمعة المقبلة أستمعوا إلى هذا الخطاب التحريضي من تلفزيون حكومة الكويت ومن وزارة الداخلية أليس من المحتمل أن يتشددوا في التعامل مع الشباب الوطني فيحصل ما لا يحمد عقباه .


جمعة الغضب من الفساد ستحصل رغما عن أنف مؤسسة الفساد فتنظيمها حق مشروع , ومن يهدد الكويتيين سواء في مقالات مسمومه أوفي لقاءات فضائية ساقطة مخطيء تماما إذا ما أعتقد أن الكويتيين شعب قابل للتدجين والتخويف .


ما سيحصل في جمعة الغضب من الفساد إجتماع عام لا يتطلب إذنا لعقده فهو ليس بتجمع متحرك يعقد بعشوائية , لهذا على الحكومة أن تتحلى بضبط النفس وألا تكرر الفعل المتهور الذي قامت به في ديوانية النائب جمعان الحربش فالسلمية التي ستتميز بها جمعة الغضب من الفساد لا تعني الخنوع .


أما أعداء الحرية من المنتمين إلى مؤسسة الفساد ومن المنتمين لتيارات سياسية إنتهازية تحارب كل تحرك لا يبدأ منها فنقول لهم أن التاريخ الكويتي تجاوزكم ولن يكون لكم ولا لأتباعكم من الكتاب والسياسيين أي قيمة تذكر فيه حينما يبدأ الشباب الوطني مسيرة الإصلاح الشامل .




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق