الأحد، 21 يونيو، 2009

إستجواب البراك صراع قبلي حضري ؟ تبا لنيرون الامبراطور الروماني الاحمق وأتباعه في هذا الزمن





يتهم البعض إستجواب النائب مسلم البراك لوزير الداخلية الشيخ جابر الخالد بأنه إستجواب قبلي وبأنه جزء من الصراع الذي يدور في الخفاء بين أبناء القبائل وأبناء الاسر الحضرية .


هذا الطرح التافه يذكرني بالامبراطور الروماني نيرون الذي حرق روما وحرق شعبه وعاد ليلقي باللوم على المسيحيين ويجعلهم كبش فداء لمغامراته المجنونه فهناك في الكويت من يريد ان يصنع أي شيء من اجل تحقيق افكاره المجنونه حتى ولو كان حرق النسيج الاجتماعي في الكويت هو النتيجه .


الكويت لم ولن يكون فيها صراع قبلي حضري او سني شيعي او طبقي ومن يريد هذا الصراع هم بالضبط من يبالغون بالتحذير منه فيختلقون الصراعات كي يكون لهم حضور بالمشهد السياسي تماما كالفتوات في الحارة المصرية إذ لا تكون لهم أي أهمية من دون بلطجة أو دسائس أو مؤامرات .


استجواب البراك لوزير الداخلية يتضمن ايضا إستجوابا للبراك نفسه فقانون اللائحة الداخلية يتيح للنواب المعارضين للاستجواب ان يتحدثوا ضده ولهذا فلو فرضنا ان للبراك اهدافا أخرى فبإستطاعة هؤلاء فضحه والتصدي له أما محاولة تحطيم الاستجواب تحت ذرائع عديدة منها ما يسمى بالفتنه فهي ذرائع ستتكرر مع كل مساءلة ما يجعل الاستجواب في النهاية أداة دستورية معطلة .


يشهد كثيرون بنزاهه وصرامة وزير الداخلية , و بوطنية وحرص النائب مسلم البراك على حماية المال العام لهذا دعونا نستمع لمرافعات برلمانية رائعه وإن تضمنت تجريحا سياسيا للوزير او للنائب فهذا أمر مباح ومنصوص عليه في المذكرة التفسيرية .


وزير الداخلية ومسلم البراك أبناء بررة للكويت ولكن الخوف كل الخوف من السوس الذي يحاول ان ينخر في جدار الوحدة الوطنية لاهداف رخيصة ولهذا علينا كشعب ان ننظر قليلا تحت أقدامنا لنقضي على هذا السوس فقط بالتطبيق اللائحي للقوانين واهمها قانون اللائحة الداخلية لمجلس الامة .


اما من يريدون حرق الكويت بإثارة الفتن بإسم الدفاع عن الوحدة الوطنية فنقول لهم يا غربان الشؤم ندعو الله إذا كنتم تريدون حرق الكويت ان يكون مصيركم غير بعيد عن مصير نيرون ذلك الامبراطور الاحمق .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق